Vous êtes ici : Accueil » Blog » ملتقى ايزوران نوكادير في مقاربة تشاورية تعاين درج سطاس

» ملتقى ايزوران نوكادير في مقاربة تشاورية تعاين درج سطاس


ملتقى ايزوران نوكادير في مقاربة تشاورية تعاين درج سطاس

مازالت ملفات حماية بعضا من بنايات ما تبقى  من زلزال اكادير تروج في دواليب الادارات بمدينة اكادير قصد رد الاعتبار وتثمينها كجزء من هوية وذاكرة الانبعاث حتى بدى للعيان الواح من القصدير تحجب عنا الرؤية عما تبقى من ادراج لسطاس وملتقى ايزوران نوكادير من باب الفضول الهوياتي تستفهم ما الامر وما مصير تلك المعلمة الذاكرة والتي رفعت بشأنها نداء  كفوا ايديكم عنها بالعديد من المواقع الاجتماعية الالكترونية  فما كان من المعني بالامر الا الاتصال بالجمعية في مقاربة تشاورية  لمعاينة الموقع وابداء الملاحظات وهكذا فانه :

  • بناءا على بداية فتح ورش بناء عمارة بالموقع الكائن بشارع محمد الخامس باكاير موضوع الرسم العقاري /M  6311 –  TF 1360/S   ، والمرخص له من قبل بلدية اكادير بتاريخ  12يوليوز 2013 تحت رخصة رقم 2/ 4170 .بناءا على الالتزام الذي تعهد من خلاله نورالدين ابعقيل الممثل القانوني للشركة الاطلسية الوسطى .ش.م. الكائن مقرها الاجتماعي بالمنطقة الصناعية  ممر رقم 18 طريق تطوان طنجة بترميم وبناء السلم والجدار الداعم المحاذي لمشروعها العقاري موضوع الرسم العقاري السالف ذكره.
  • اعتبارا من كون السلم المشار اليه اعلاه والمعروف بدرج سطاس جزء مما تبقى من الذاكرة العمرانية لاكادير ما بعد زلزال 29 فبراير 1960 .
  • اعتبارا من كون جمعية ملتقى ايزوران نوكادير جمعية مدنية  تسعى لحماية وتثمين ذاكرة اكادير في مختلف انماطها المادية واللامادية وفق قانونها الاساسي.
  • واعتبارا من كون الشركة الاطلسية الوسطى قد ابدت حسن نية وارتأت نهج التشاور وتبادل الاراء والملاحظات بشأن تثمين هذا الدرج وحمايته وتوظيفه احسن توظيف يلائم انتظارات الشركة الاطلسية الوسطى ويتناغم مع مشروع بنائها دون المس او تحريف او تشويه لهذا الدرج « الشاهد ».
  • اعتبارا من ان موضوع الترخيص للقيام بأي اعمال معمارية وعمرانية من اختصاص البلدية بقوة القانون.
  • واستنادا الى الطلب الشفهي الذي تقدم به السيد الفتي عبد الغفور بصفته ..ممثلا للشركة صاحبة المشروع .الى اعضاء جمعية ملتقى ايزوران نوكادير في شأن التشاور والتنسيق لغاية تثمين هذا الدرج بطلب من الممثل القانوني للشركة الاطلسية الوسطى.

فقد تقرر مايلي:
الخروج لمعاينة ذلك الدرج يوم الخميس 8 ماي 2014 على الساعة العاشرة والنصف  10.30 صباحا، وحضر هذه المعاينة كل من السادة ابو المحاسين مولاي عبدالكريم وعبد الله ارسلان واعزا جافري  وابراهيم بوتازلوت ومحمد امل ومحمد اوراحت  واحمد قاصدي عن جمعية ملتقى ايزوران وعن الشركة صاحبة المشروع حضر كل من المهندس  شيخي عبد العزيز وممثل االشركة السيد عبد الغفور الفتى . وبعد المعاينة ومناقشة الملاحظات تم اقرار ما جاء في الالتزام الذي يتعهد من خلاله السيد نور الدين ابعقيل بصفته الممثل القانوني للشركة الاطلسية الوسطى  ببناء وترميم الجدار الداعم والمحاذي لمشروعها العقاري الذي تقدمت بطلب الترخيص له موضوع الرسم العقاري رقم 6331 و1360 الواقع بشارع محمد الخامس باكادير والمصحح الإمضاء بتاريخ 15 مارس 2013 والمثبت بسجل تصحيح الامضاءات تحت رقم 1214 بمجلس مقاطعة المدينة  بطنجة

المبادرة التي باركها وفد ايزوران وثمنوها  وأبدت خلالها حسها المواطناتي  وان كان اللقاء رغم ما شابه من انفعال بعض اعضاء الوفد والنابع اساسا من غيرتهم عن مثل هذه المواقع الذاكرة الا انه سرعان  ما ذاب امام الشروحات التي قدمها المهندس عزيز  شيخي خاصة بعد معاينة موقع البناء وملاحظة وقع الحفر على الدرج الأمر الذي يستدعي دعمه في مرحلة اولية دون المس بخصائصه المورفلوجية  مع امكانية عقد لقاءات اخرى بين الطرفين لإيجاد تصور موحد يرضي الساكنة اولا باعتبارها صاحبة الارث الشرعي لما تبقى لها من ذاكرة مدينتها ويخدم أساسا رد الاعتبار لهدا الدرج لما يختزنه من نوستالجيا مكانية  يعتز بها الأكاديريون.

وفي لقاء تقييمي لهذه المعاينة من قبل جمعية ملتقى ايزوران نوكادير أكدت مرة اخرى تشبثها بكل فضاء ذي صلة بأكادير ما قبل ليلة 29 فبراير1960 دون ان يسقطها ذلك في لعب دور الوصي  بقدر ما انها تحاول ان تضع نفسها في موقع الحارس والملاحظ لكل ما من شانه ان يمس ويخدش الارث الجماعي لمدينة الانبعاث وبالتالي تدعو كافة الغيورين الى الاسهام باقتراحاتهم وملاحظاتهم وتصوراتهم لتثمين مثل هده المواقع .

ولم يفت الجمعية ان تنوه بمبادرة الشركة صاحبة المشروع بمبادرتها الاتصال والاستئناس بالمعلومات القيمة عن الذاكرة المكانية للموقع والدي كان سلفا مزرا لضريح للاصفية اوبراهيم اوعلي نتغانمين قبل نقل ضريحها الحالي الى موقع سيدي بو القنادل .

وتؤكد ايزوران نوكادير انها تضع نفسها رهن إشارة صاحبة المشروع لاستكمال التصور ونهج مقاربة تشاركية أوسع وامثل تخدم ذاكرة المكان دو ان تمس بالسير العادي للمشروع المرخص له من لدن الجهات المعنية .

محمد الرايسي

Discussion